رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

حكاية طريفة بين صدام حسين ويوسف إدريس.. تعرّف عليها

ستوديو
طباعة

قال المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي، إن المصريين استطاعوا تكوين جالية قوية في العراق، ربما لأن الرئيس العراقي صدام حسين كان حاميًا لهم، بالإضافة إلى الرخاء الاقتصادي الذي مر به العراق.

وأضاف خلال حواره مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج "يحدث في مصر" عبر فضائية "MBC مصر": أن "العلاقة بين صدام والرئيس السابق محمد حسني مبارك كانت رائعة قبل غزو الكويت، وكان صدام يحمل للمصرين تقديرًا كبيرًا، ومن المواقف الطريفة أن صدام وضع لي طبق بطيخ، صدام الذي حينما يقوم، تقوم العراق قام وفعل هذا".

وذكر "الفقي" بعض الوقائع عن صدام،: "حينما كان يأتي له أحد بالشاي كان يشرب الأول وبعد ذلك يقدم الشاي للرئيس صدام، وحينما كان يلتقي بأحد كانوا يجعلوه يخلع كل ملابسه ويستحمى حتى يتأكدوا أنه لا يحمل شيء".

وذكر واقعة بين صدام والكاتب يوسف إدريس، بعد اتفاقية كامب ديفيد، قال: "بعد الاتفاقية طلب صدام أن يلتقي يوسف إدريس، وبعدما ذهب إلى العراق أخبروا إدريس أن صدام يشهد إعدامات جماعية للمعارضين، وحينما التقى إدريس صدام، قال له ليه بتعمل معاية كدة وأنا عامل عملية في القلب، رد صدام وقاله ده طبيعي دول خونة وتخلصنا منهم".

إرسل لصديق

التعليقات