رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

تعرّف على سر استبعاد حمدي أحمد من مسرحية "ريا وسكينة"

حمدي أحمد
حمدي أحمد
طباعة
شارك الفنان الراحل حمدي أحمد، في مسرحية "ريا وسكينة"، التي قامت ببطولتها الفنانة شادية، والفنانة سهير البابلي والفنان عبدالمنعم مدبولي، في بداية عرضها.

وبعد فترة من العرض تم استبعاد حمدي أحمد، وذلك بسبب مشادة نشبت بينه وبين الفنانة شادية، وكشف عن سبب ذلك في لقاء نادر له قائلًا: "إن مدة عرض المسرحية كانت 4 ساعات بالإضافة إلى 45 دقيقة تحية الفنانين والكومبارس للجمهور، وأثناء عرض المسرحية في الكويت تألقت شادية، كعادتها وفي إحدى ليالي المسرحية استقبلها الجمهور بشكل غير مسبوق واستمر التصفيق والصراخ باسمها لمدة تزيد على 10 دقائق من دون توقف وتكرر الأمر في ختام المسرحية، ما استفز حمدي، الذي لم يستطع كبح غضبه فتمتم بصوت عال: "على إيه كل ده خلصينا بقى".

كلمات "حمدي"، تسببت في غضب شادية بشكل كبير، وأغلقت الستار وراحت تعاتب زميلها على هذا الكلام الذي لا ينبغي أن يصدر من فنان مثله تجاهها، وبدأ يصب كل غضبه عليها وتكلم معها بغرور مدفوع بالغيرة إليها مصغرًا من شأنها، ومتباهيًا بموقعه كعضو سابق في مجلس الشعب المصري، وهنا قررت شادية ألا تمر الليلة بسلام، وطالبت المنتج والمخرج بعدم استمرار حمدي، في العرض، وقرر هو الآخر الانسحاب من العمل، فما كان من المنتج والمخرج إلا أن أقنع شادية وحمدي بالاستمرار في العروض العربية، وينتهي الأمر لدى عودة الفرقة لمصر، وبعدها تم استبدال حمدي بالفنان حسين الشربيني، ثم أحمد بدير، وتعتبر هذه المسرحية ميلاد أحمد بدير.

تعرّف على سر استبعاد حمدي أحمد من مسرحية "ريا وسكينة"
تعرّف على سر استبعاد حمدي أحمد من مسرحية "ريا وسكينة"
تعرّف على سر استبعاد حمدي أحمد من مسرحية "ريا وسكينة"
تعرّف على سر استبعاد حمدي أحمد من مسرحية "ريا وسكينة"

إرسل لصديق

التعليقات