رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

تعرّف على الفيلم الذي أبكى السادات.. وماذا قال لفريد شوقي؟

أنور السادات
أنور السادات
طباعة

قدم الفنان الراحل فريد شوقي، فيلم "لا تبكي يا حبيب العمر"، مع الفنان فريد شوقي، وحقق نسبة نجاح لانظير لها وحرص الرئيس الراحل انور السادات على مشاهدة الفيلم في دار العرض.

وقال الرئيس أنور السادات، في تعليقه على الفيلم لفريد شوقي: "أبكيتني يا فريد"، وذلك بسبب قصة الفيلم المؤثرة، والتي تدور حول شخصية أحمد التي جسدها الفنان الراحل نور الشريف، والذي يتفق مع خطيبته ميرفت على الزواج بعد الانتهاء من كلية الطب، يقوم والده الطبيب "فريد شوقي"، بعمل الفحوصات اللإزمة له، الأمر الذي يؤدي إلى اكتشاف أن الأبن مصاب بورم في المخ.

وحث الأب نجله على إجراء العملية على أن يقوم بها هو تفشل العملية، ويموت الأبن اثناء العملية، ينهار الأب، لا يجد سوى الإدمان والقمار، يتحول الأب الجراح إلى لاعب قمار، بينما ميرفت تختار لنفسها حياة أخرى، فى إحدى ليالي القمار يختلف مع زميله أثناء احتساء الخمر مما يدفع زميله بضربه بمطواه، يسقط على أثرها، لكن تلاميذه يلتقطونه ويهتمون به، وعندما يشفى يطلب منه العودة ثانية لممارسة حياته بالطريقة التى يراها.

الفيلم بطولة فريد شوقي، نور الشريف، ميرفت أمين، ورجاء الجداوي، وعبدالوارث عسر، وأحمد الجزيري، وإبراهيم قدري، وسمير الملا، ورشوان مصطفى، وهو من تأيف فريد شوقي، وإخراج أحمد يحيى، واستمر عرض الفيلم في السينما لمدة 32 أسبوعًا.

إرسل لصديق

التعليقات