رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

فيديو.. الجزائر تحظر الإنترنت لمنع الغش في امتحانات الثانوية العامة

ستوديو
طباعة
أوقفت الجزائر خدمات الإنترنت في جميع أنحاء البلاد خلال امتحانات الثانوية العامة في محاولة لمنع الغش.

وحسب فضائية "الآن"، جاءت هذه الخطوة في أعقاب انتشار عمليات الغش على نطاق واسع في عام 2016، حيث انتشرت الأسئلة عبر الإنترنت قبل وخلال الامتحانات.

وستتعطل خدمة الإنترنت، سواء على الهاتف الأرضي أو الهاتف المحمول، لمدة ساعة بعد بدء كل امتحان، لوقف تسريب الأسئلة ومساعدة الطلاب على حلها.

وبالإضافة إلى ذلك، منع الطلاب والعاملون بالمدارس من إدخال جميع الأجهزة الإلكترونية ذات الاتصال بالإنترنت إلى قاعات الامتحان، البالغ عددها 2000 قاعة، كما وُضعت أجهزة كشف عن المعادن عند مداخلها.

حيث طلبت السلطات العام الماضي من مزودي خدمات الإنترنت، منع الوصول إلى وسائل التواصل الاجتماعي أثناء الامتحانات، لكن تلك الإجراءات الاختيارية للشركات لم تكن كافية، فاتجهت السلطات إلى الإجراءات الإجبارية بوقف الخدمة تمامًا.

وقالت وزيرة التعليم نورية بن غبريط، إن كاميرات مراقبة، وأجهزة تشويش على الهواتف المحمولة قد ركبت في مطابع الامتحانات إلى جانب قطع الإنترنت عن البلاد.

يذكر أن أكثر من 700 ألف طالب يقدمون امتحانات الثانوية العامة في الجزائر، والتي بدأت أمس الأول الأربعاء في ظل إجراءات أمنية مشددة.

إرسل لصديق

التعليقات