رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

تفاصيل الاتفاق بين التعليم العالي والصحة لربط المستشفيات إلكترونيًا

حسام عبد الغفار
حسام عبد الغفار
طباعة

أكد الدكتور حسام عبد الغفار، الأمين المساعد للمجلس الأعلى للجامعات لشئون المستشفيات الجامعية، إن الخدمة الصحية تنقسم لثلاثة مستويات، مستوى الرعاية الأولية، والخدمة من المستوى الثاني، ومستوى الخدمة المتخصصة، أو ما يطلق عليها العمليات الدقيقة، والتي بحاجة لمهاراة كبيرة مثل عمليات المخ والأعصاب وزرع الأعضاء.

وأشار "عبدالغفار"، خلال مداخلة هاتفية بفضائية " أون لايف"، إلى أن المستشفيات الجامعية متخصصة في تقديم النوع الثالث من تلك الخدمات، موضحًا أن هذا فرق جوهري بينها وبين وزارة الصحة التي تعمل على علاج المريض ووقايته من المرض.

وأضاف أن وزارة الصحة تتميز عن المستشفيات الجامعية في تقديم الخدمة الثانية للمريض، موضحًا أنه يوجد 110 مسشتشفى جامعي، بداخلها 31 ألف و24 سريرًا، بما يمثل ثلث عدد الآسرة في الجمهورية.

وأوضح الأمين المساعد للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أنه في حالة التركيز على الخدمة الاستعابية للمرحلة الثالثة بالمستشفيات الجامعية وستصبح كافية بشكل كامل.

ولفت إلى أن ما حدث بين المستشفيات الجامعية ووزارة الصحة ليس تنسيقًا ولكنه عبارة عن تكامل، موضحًا أن القطاع الخاص والقطاع الحكومي يوجد بهما 14 ألف سرير للعناية المركزة موزعين على مستشفيات الجهورية، منوهًا بأن لتنسيق مع وزراة الصحة جاء من أجل تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين، ولا ينقص الدولة إلا تنفيذ هذا التكامل.

إرسل لصديق

التعليقات
ads