رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

الباز عن الرسومات القبطية للاعبي المنتخب: طلبنا بركة العدرا ولم نقصد الإساءة "فيديو"

ستوديو
طباعة

علق الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، على الصور التي نشرتها جريدة الدستور للفنان أحمد السبروت، والمرسومة بالفن القبطي لثلاثي المنتخب محمد صلاح ، ومحمد النني، والمدير الفني هيكتور كوبر، قائلا: "هذه الصور تم رسمها بالتماهي مع الايقونات المسيحية، حيث تم رسم صلاح كملك، وكوبر كمخلص أو منقذ".


وأوضح "الباز"، في برنامجه "90 دقيقة"، والمُذاع على فضائية "المحور"، أن الجريدة وضعت عنوانًا لهذه الصور "بركاتك يا عدرا"،  ولكن ما حدث أن بعض المسيحيين اعتبروها ازدراء أديان، وعبروا عن ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.


وعلق "الباز"، على تلك المزاعم قائلا: "مسألة ازدراء الأديان بقت موضة قديمة أوي، ولا يوجد عاقل يقوم بازدراء الأديان، خاصة وأن هذا الموضوع تم نشره قبل المباراة، بهدف مباركة العدرا للمنتخب، مثلما نطلب بركة الأولياء، لأن في تشجيعنا للمنتخب كنا لا نملك إلا الدعاء".


وواصل الباز:" إذا كان هناك سوء فهم، لتلك الرسومات، فلم نقصد، لا من رسم أو من نشر، أن يكون هناك أي إساءة او ازدراء للأديان، فالسيدة العذراء، والمسيح، ومقدساتنا المسيحية ، ومقدساتنا الإسلامية، نحترمها ونجلها، ونتعامل معها بالعقل والمنطق".


واستطرد: "يا أيها المشعلالتية اللي عاملين أزمة عيب، لأن هذا الصدر الضيق أصبح أمرًا صعبًا للغاية".

إرسل لصديق

التعليقات