رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
مديرا التحرير
محمود عرفات   أحمد عبد العزيز

قلم ذهبى ومرحاض خاص.. ألاعيب مخابراتية فى قمة "ترامب وكيم" "فيديو"

ستوديو
طباعة

منع الخوف وجنون الارتياب من التعرض للتسمم، الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، من التوقيع بالقلم الذهبي الذي وضع على طاولته في قمة سنغافورة التي جمعته بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث يحافظ كيم على مستوى عال من السرية في حياته لدرجة إحضاره المرحاض الخاص به.

وفي تقرير لفضائية "الغد"، كشفت عدسات الكاميرات عن حيل وألاعيب مخابراتية أحاطت بالقمة التاريخية، إذ قام أحد الأفراد المرافقين للزعيم الكوري الشمالي، مهرولًا للإمساك بالقلم الذي أحضرته سنغافورة للزعيم الكوري الشمالي للتوقيع على اتفاقيات مشتركة، وتنظيفه بشكل مبالغ فيه قبل مراسم التوقيع.

ورغم كل هذه الإجراءات لم يوقع الزعيم الكوري الشمالي بالقلم الذهبي السنغافوري، فبعد أن جلس خلف الطاولة أسرعت إليه شقيقته الصغرى وقدمت له قلمًا آخر لتوقيع الوثائق.

ولاحظ الجميع أن كيم يونج أون لم يلمس أي شيء من الموجودات على الطاولة وحركات يديه كانت بحساب، حتى لا يترك أي أثر على الطاولة، كما أن الطعام الذي تناوله تم إحضاره من كوريا الشمالية قبل الزيارة.

أما مرحاض الزعيم الكوري الشمالي قد وصل لدرجة السر الحربي، إذ حرص على اصطحاب المرحاض الخاص به إلى سنغافورة، رغبة في حماية فضلاته التي يسعى لإعادتها معه إلى بلاده، حتى لا تظهر معلومات عن صحة صاحبها. 

 

إرسل لصديق

التعليقات
ads